اخبار الجمعية
مليون درهم مساعدات «خيرية أم القيوين» الشهر الماضي جمعية أم القيوين الخيرية تدعم 170 أسرة متعففة «أم القيوين الخيرية» تخصّص 5 ملايين درهم للمشاريع جمعية ام القيوين الخيرية وبيت الخير بدبى / تعاون مذكرة تفاهم جمعية أم القيوين الخيرية تطلق مبادرة "درهم الرحمة" بالتعاون مع اتصالات جمعية ام القيوين توفر وحدة علاجية متنقلة كدعم منها لوزارة تنمية المجتمع تخصيص حافلتين لنقل طالبات كليات التقنية العليا بالشارقة بالمجان مبادرة ارويهم مبادرة «كسوة عيد للأيتام» «خيرية أم القيوين» توزع 400 حقيبة مدرسية بمستلزماتها صيف امن 2018 اطلاق مشروع تيسير حاج مساعدات مالية لفائدة مرضى السرطان توصيل التيار الكهربائي لمنازل الأرامل والمطلقات جمعية أم القيوين الخيرية توفد 131 شخصا لأداء العمرة اجتماع مجلس الادارة جمعيات أم القيوين الخيرية تعلي قيمة التسامح بمساعداتها الانسانية توزيع كمبيوترات محمولة على طلبة الجامعات في الامارة أم القيوين الخيرية تخصص 30 ألف درهم للطلبة المبتكرين أم القيوين الخيرية تستضيف الجاليات المقيمة في الامارة مساعدات انسانية عاجلة للأسر المتضررة من الأمطار أم القيوين الخيرية تناقش الحساب الختامي تكريم جمعية أم القيوين الخيرية كمؤسسة داعمة للمبادرات الخيرية التعاون في مجال الخير التعاون المشترك مؤسسة الشيخ زايد للأعمال الخيرية والانسانية جمعية أم القيوين الخيرية تخصص 6 ملايين درهم لمشاريع رمضان أم القيوين الخيرية ترصد 600 ألف درهم للخيم الرمضانية 4 ملايين درهم زكاة رمضان من خيرية أم القيوين جمعية أم القيوين الخيرية توزع 144 ألف درهم ل 120 يتيما مروان المعلا: مكانة زايد محفورة في وجدان وقلب كل إماراتي مساندة الأوضاع الإنسانية للنساء والأطفال اللاجئين في روهينغا دعم لأصحاب الهمم في مدرسة أم القرى الخاصة اجتماع مجلس الادارة الثاني تبرع بالمعدات الطبية للحالات العلاجية والمرضية تكريم الشيخ مروان بن راشد المعلا- رئيس مجلس الادارة خيرية أم القيوين توزع 2000 وجبة افطار في يوم عرفة صيف امن2019
جمعيات أم القيوين الخيرية تعلي قيمة التسامح بمساعداتها الانسانية
الاثنين 11 فبراير 2019

قال الشيخ مروان بن راشد المعلا رئيس مجلس إدارة جمعية أم القيوين، إن الجمعية اتخذت من نهج زايد الخير درباً لترسيخ مبادئ التسامح، من خلال ما تقوم به من أعمال وما تنفذه من مكرمات، حتى أضحت تمثل قناة خيرية هامة لنشر تلك المبادئ السامية التي تعد ركائز أساسية في اتحاد دولتنا ونهضتها، مشيراً إلى أن قيادة الإمارات الحكيمة حرصت على ترسيخ مبدأ التسامح كقيمة أساسية في مجتمع الإمارات من خلال إصدارها قانون مكافحة التمييز وإنشاء وزارة للتسامح وجعلت العمل الإنساني القائم على التسامح ركناً أساسياً تقوم عليه مؤسسات الدولة، وتنطلق منه في علاقاتها مع المحتاجين، حتى باتت تمثل نموذجاً للعطاء الإنساني المتعدد الأوجه، الذي يسعى إلى تخفيف معاناة الفئات المعوزة والمحتاجة من كافة الجنسيات.وقال: نؤكد لقيادتنا الرشيدة أننا جاهزون لنكون معها في إحياء قيمة التسامح، من خلال عملنا الخيري في الجمعية، الذي لا يفرق بين جنسية وأخرى، ولا يفضل في جهوده الإنسانية أحداً على أحد على أساس العرق أو الطائفة أو المذهب، فنحن نساعد الإنسان كإنسان دون تمييز ونختار الأكثر حاجة.وأوضح أن زيارة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية، إلى دولة الإمارات، تسهم في تحقيق أهداف «عام التسامح» عالمياً، كجسر للتواصل والتلاقي بين شعوب العالم وثقافاته في بيئة منفتحة وقائمة على الاحترام ونبذ التطرف وقبول الآخر.